قال معالي الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة رئيس لجنة المدن الصحية، إن اللجنة اعتمدت منطقة أم الحصم نموذجاً لتطبيق مشروع المدن الصحية، لتكون بذلك باكورة انطلاق المشروع الذي يهدف لتحويل محافظة العاصمة إلى محافظة صحية عبر تحقيق 80% من المعايير المعززة لتكون مدينة صحية، ومن أبرز تلك المعايير: وجود المؤسسات المعززة للصحة، والسكن الملائم، والأمن، والعدالة، والنظافة، والتخلص من النفايات، إضافة إلى وجود الحدائق والمساحات الخضراء.

يوليو 1, 2018
  • kenburns6

جاء ذلك خلال الاجتماع الثاني للجنة المدن الصحية بمحافظة العاصمة بحضور مسؤولين من المحافظة ووزارة الصحة والجهات المتعاونة من الوزارات الخدمية ومؤسسات المجتمع المدني والجامعات، حيث تابع أعضاء اللجنة خلال الاجتماع عرضاً حول ما تم إنجازه في المشروع الذي دشن نهاية العام الماضي، والذي بين أن منظمة الصحة العالية قامت بتدريب عدد من موظفي المحافظة على آلية تطبيق المشروع، وتم إعداد قائمة بالمشاريع التي تقوم بتنفيذها المحافظة العاصمة والتي تخدم بدورها مشروع المدن الصحية.

وأرجع معالي المحافظ اختيار أم الحصم نموذجاً لتنفيذ المشروع لتوافر معظم الاشتراطات والمعايير المطلوبة من قبل الشبكة الإقليمية للمدن الصحية في المنطقة، إذ تتوفر بنية تحتية ملائمة من شوارع وصرف صحي وكهرباء، إضافة إلى عديد من المراكز الرياضية والاجتماعية والثقافية ومؤسسات المجتمع المدني متعددة الأنشطة.
وبين أن اللجنة ستعمل على تنفيذ عدة خطوات، والتي تتمثل في تنظيم المجتمع وتعبئته من أجل الصحة والتنمية، والتعاون والشراكة بين مختلف القطاعات، وإنشاء مركز معلومات مجتمعي، والتنمية الصحية، والاستعداد للطوارئ والاستجابة لها، وتنمية المهارات والتدريب المهني وبناء القدرات لدى أفراد المجتمع.