أشاد معالي الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة بمضامين الكلمة السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، التي ألقاها جلالته خلال استقباله صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة العليا للثروات الطبيعية والأمن الاقتصادي، بمناسبة اكتشاف موارد كبيرة من النفط الصخري الخفيف والغاز هي الأكبر في تاريخ المملكة، حيث أشار معاليه إلى أن الخطاب السامي حدد بدقة أولويات الحاضر ورسم خارطة طريق واضحة لمستقبل المملكة، لتستمر مسيرة النماء والازدهار والتطور التي نعيشها في ظل العهد الزاهر لجلالته أيده الله، مهنئاً القيادة الرشيدة حفظها الله ومعالي وزير النفط وأهل البحرين الكرام على ما من الله علينا من نعم وخير وافر.

أبريل 5, 2018
  • kenburns6

وقال معاليه، إن كلمة عاهل البلاد حفظه الله حملت العديد من المعاني الهامة والرسائل الواضحة إلى المسؤولين والمواطنين، ويقع على عاتقنا جميعاً مسؤولية ترجمة تلك التوجيهات والرؤى، لتحقيق تطلعات جلالته في الانطلاق بعهد جديد شعاره مواصلة التطوير والتنمية وتنويع مصادر الدخل في البلاد بما يحقق النمو الاقتصادي المستدام واستمرار مسيرة التنمية الشاملة التي تنشدها القيادة الرشيدة حفظها الله، كما حمل الخطاب العديد من التوجيهات والنصائح الحكيمة للشباب البحريني الذين يوليهم جلالته الاهتمام البالغ بوصفهم عماد المستقبل ووسيلة التنمية وغايتها.
 
وأعرب معالي المحافظ عن فخره واعتزازه بدور اللجنة العليا للثروات الطبيعية والأمن الاقتصادي برئاسة سمو ولي العهد الأمين، حيث استطاع سموه ترجمة توجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه في إعطاء الأولوية القصوى لعمليات استكشاف النفط لتوظيف هذا المورد الحيوي في خدمة المسيرة التنموية من أجل خير وازدهار البحرين ورفاه شعبها العزيز، مشيداً في الوقت ذاته بجهود معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط، وكافة العاملين في الهيئات والشركات الوطنية للنفط الذين ساهموا في تحقيق هذا الإنجاز.