زار معالي الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة المبنى رقم 1050 الذي انتهت فرق التفتيش على المباني الواقعة في وسط المنامة من تعديل أوضاعها وتخفيف كثافة العمالة الأجنبية فيها بعد 110 يوم عمل، كإجراء احترازي ضمن الجهود الوطنية للحد من انتشار فيروس كورونا، حيث اثمرت الجهود في تخفيف التكدس في المباني المخالفة إلى أكثر من 12500 عامل حتى مطلع الشهر الجاري، أي ما نسبته نحو 63% من الهدف الإجمالي الذي تسعى المحافظة لتحقيقه والبالغ 20 ألف عامل من أصل 69 ألف من العمالة الأجنبية المتمركزين في 5 مجمعات سكنية في العاصمة المنامة.

نوفمبر 3, 2020
  • kenburns6

وقال معالي المحافظ في تصريح على هامش زيارته الميدانية: "استطاعت المحافظة بالتعاون والتنسيق مع أمانة العاصمة ومديرية شرطة محافظة العاصمة وهيئة الكهرباء والماء من تعديل أوضاع 1050 مبنى في فترة قياسية، وهو إنجاز نفتخر به، حيث قامت الفرق باتخاذ عدد من الإجراءات بغرض تخفيف الكثافة في المباني المرصودة وتعديل المخالفات فيها، والتي تمثلت في تكدس أعداد كبيرة من العمال في غرف ضيقة تفتقد لأدنى اشتراطات الأمن والسلامة، إضافة إلى أن التوصيلات الكهربائية غير آمنة"، موضحاً أنه تم الملاحظة وجود تكدس في بعض المباني داخل عدد من الشقق رغم وجود شقق أخرى خالية بالمبنى، حيث نسقت المحافظة مع ملاك المباني لتوزيع العمالة على تلك الشقق بغرض تخفيف الكثافة الموجودة.

وأكد معاليه أن محافظة العاصمة ستواصل من خلال فرقها التفتيشية بالكشف المستمر على المباني التي تم تعديل أوضاعها للتأكد من توافر المعايير المنصوص عليها في القوانين المنظمة للسكن المشترك، ومن التزامها باشتراطات الأمن والسلامة لضمان عدم عودتها للمخالفات والتجاوزات، معرباً معاليه عن شكره وتقديره لفرق التفتيش على المباني على ما بذلوه من مجهودات كبيرة في الفترة الماضية.