واصلت محافظة العاصمة جهودها في متابعة وتعديل البيوت العشوائية التي تشكل خطراً على سلامة ساكنيها وجيرانها، إذ استطاع فريق العمل الميداني إنهاء تعديل 20 بيتاً خلال النصف الأول من العام الجاري، ليصل بذلك مجموع البيوت العشوائية التي أجريت عليها التعديلات اللازمة منذ إطلاق المحافظة حملتها في 2013 إلى 947 من أصل 1030 بيتاً مرصوداً، بنسبة بلغت نحو 92%.

أغسطس 14, 2017
  • kenburns6

وبهذه المناسبة، قال سعادة السيد حسن بن عبدالله المدني القائم بأعمال محافظ محافظة العاصمة إن جهود المحافظة تأتي ضمن حرصها الدؤوب على متابعة كافة القضايا الخدماتية وتطوير البنية التحتية في محافظة العاصمة، تحقيقاً لأهدفها في خدمة المواطنين والمقيمين من أجل حياة أفضل وتنمية مستدامة، مؤكداً مواصلة المحافظة مساعيها في رصد ومتابعة المشاكل والقضايا المتصلة بالوضع المعيشي في العاصمة.

وأضاف سعادته، أن محافظة العاصمة ستواصل جهودها خلال الفترة المقبلة للعمل على استكمال ما تبقى من البيوت العشوائية المرصودة من قبل فريق العمل الميداني بالمحافظة، إذ عملت على وضع الخطط الرامية للانتهاء من تعديل أوضاع 83 بيتاً متبقياً بالتعاون مع أمانة العاصمة، ووزارة الصحة، ووزارة العمل، إضافة إلى هيئة الكهرباء والماء في أقرب وقت ممكن، مشدداً على أهمية حماية أرواح وسلامة المواطنين والمقيمين من الاخطار المترتبة على المخالفات المتعلقة بالسلامة في تلك المباني، وضرورة إبراز الوجه الحضاري للعاصمة.

يذكر أن تشكيل فريق العمل الميداني لمتابعة البيوت العشوائية يأتي بعد تكرار حوادث الحريق التي شهدتها المباني التي تقطنها العمالة الوافدة، حيث قرر مجلس الوزراء الموقر في 2013 تشكيل فريق برئاسة المحافظ في كل محافظة، وذلك بهدف حصر المباني والمساكن التي تشكل خطورة على ساكنيها ومرتاديها، والنظر في ظروف العمالة الأجنبية من جانب سكنهم والتي تفتقر أغلبها لأدنى شروط النظافة والصحة والحياة الكريمة.